Categories
Thoughts

أصدقاء النكسة

Dark Shadow Stairs Stock Photo, Picture And Royalty Free Image. Image 20608328.

في ٢٠١٧ كنت في psychiatry بسبب الاكتئاب الحاد و في الوقت ده اتعرفت على الناس اللي كانوا معايا في ال group therapies و كنا بنخرج مع بعض احيانًا او بنعمل اي activities سوا،

من الناس اللي أثروا فيا ساعتها حد اتعرفت عليه كانت تبلغ من العمر ٤٤ عام، قالتلي متتعشمش ان دول كلهم هيفضلوا موجودين، دول كلهم اسمهم أصدقاء النكسة، علاقات كوّنتها في وقت كنت محتاج حد جنبك وهم كمان محتاجين حد بيمر بتجربة مشابهة ليهم في الوقت الحالي،

لما كله هيبدأ يقف على رجليه تاني محدش هيعرف حد، عشان كل واحد هيحاول يرجع لحياته الطبيعية و انت مش هيكون ليك مكان فيها.

في الأول مأخدتش كلامها بجدية، لحد ما لقيت ان فعلًا لما كل واحد فينا بدأ يرجع لحياته الطبيعية التواصل بدأ يقل بصورة كبيرة، و الناس اللي كنت بتواصل معاها كانت بتحصل بيننا مشاكل وخلافات بصورة دورية و كانت معظم العلاقات دي بتستنزف المشاعر و الوقت.

في اعتقادي برضه ان العلاقات دي بتنتهي بسبب ان كل واحد عايز يحاول ينسى المرحلة دي من حياته، و وجودك بيفكروا بمشاعر كان بيحس بيها سواء اراديًا او لااراديًا.

او جايز ان في وقت تكوين العلاقة كنت بتدور على حد بيمر بنفس تجربتك او تجربة شبيهة ليها، فلما تخطيت الفترة دي من حياتك، مبقاش بينكوا حاجات مشتركة، او الأساس الللي اتبنت عليه العلاقة هيّن و ضعيف، و مع الوقت هيختفي.

وقتها كان اعتراضي على منطق “أصدقاء النكسة” انه بيخالف اللي اتربينا عليه، ان صاحبك اللي يبقى جنبك في الوقت اللي انت محتاجه فيه فده هيثبتله قد ايه انت commited ليه،

و لكن للأسف احيانًأ لما حد يرجع يقف على رجليه، مبيكنش عايز يفتكر المشاعر السلبية اللي مر بيها تاني، بالذات لو انت في الفترة دي بدأت تمر بمشاكل في حياتك اومريت بنكسة و بتحكي فهيحس بأن تأثيرك سلبي على حياته فهيحاول يتجنبك وده مش ندالة من الشخص او عيب منه، ولكن جايز انت مش شايف تأثير كلامك عليه عامل ازاي.

في الأخر حابب اشكر كل أصدقائي اللي عاشوا معايا الفترة دي و فضلوا مكملين، أكيد وجودي كان سلبي للغاية على حياتهم و كل اللي كمل معايا لحد ما عرفت أقف على رجلي تاني مش هنسى اللي عمله معايا.

ملحوظة: العلاقات الانسانية معقدة، و انا مش خبير، انا بحكي تجارب شخصية و تحليلي ليها و اللي بالتأكيد يحتمل الخطأ أو الصواب.